مطالب بفتح تحقيق دولي حول مقتل زكي مبارك في سجون تركيا

قضية مقتل الفلسطيني زكي مبارك في السجون التركية نهاية الشهر المنصرم، ما زالت تراوح مكانها، فالنظام التركي لم يسلم جثمان مبارك لعائلته، وهناك مخاوف من تعرض المعتقل الفلسطيني الثاني الذي اعتقل مع مبارك، لنفس المصير.
مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، طالبت في بلاغ للأمم المتحدة بتحقيق دولي في شبهات تعرض زكي مبارك للتعذيب والتصفية الجسدية من قبل السلطات التركية مع وجود أدلة من محامي أسرة مبارك والتي قدمها في بلاغ مع شكوى حقوقية حول وفاة الفلسطيني إلى المقرِرَين في الأمم المتحدة المعنِيَيْن بالإعدام خارج إطار القانون والتعذيب في السجون.
القضية ربما تضع النظام التركي أمام تحقيق دولي خاصة مع مطالبة المؤسسة وعائلة زكي مبارك بـ«ضرورة فتح تحقيق سريع ومستقل تشارك فيه أطراف دولية وأممية في واقعة وفاة زكي مبارك، والتدخل الفوري من قبل الهيئات الأممية لمنع تعرض المتهم سامر سميح شعبان القابع حالياً في سجون تركيا لنفس المصير.
وفي ظل المزاعم التركية أن المقتول شنق نفسه في زنزانته، وبعد مرور أكثر من أسبوعين على الواقعة، مازالت السلطات التركية ترفض تسليم الجثمان لأسرته والتي تتهم النظام التركي بقتل ابنهم داخل سجونه.
وقُتل الفلسطيني زكي مبارك في 28 أبريل/ نيسان الماضي في سجون المخابرات التركية في ظروف غامضة، وسط ادعاءات السلطات بانتحاره، بينما اتهمت أسرته نظام أردوغان بتصفيته بعد فشلها في انتزاع اعترافات بتهمة التجسس لصالح دولة الإمارات العربية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort