مطالبات أممية بالتحقيق في جرائم حرب بإقليم تيغراي

طالبت الأمم المتحدة بفتح تحقيق شامل في احتمال وقوع جرائم حرب في إثيوبيا، بعد تقارير عن مجزرة استهدفت مدنيين في منطقة تيغراي.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، أنه في حال التأكد من أن أحد أطراف النزاع في إقليم تيغراي نفذ مجزرة بحق المدنيين هناك، فإن عمليات قتل المدنيين تلك ستكون بالطبع من ضمن جرائم حرب، داعية إلى المحاسبة الكاملة لمن نفذ الجرائم عمداً.

وعبرت ميشيل باشليه عن قلق بلادها إزاء تقارير تفيد بقطع إمدادات المياه والكهرباء والغذاء عن المدنيين، مؤكدةً عن ضرورة بدء أطراف النزاع محادثات سلام.

وأشارت المفوضة الأممية، إلى أن النزاع الداخلي سيلحق أضراراً بكل من إقليم تيغراي وإثيوبيا، مضيفةً أن النزاع محتمل أن يمتد عبر الحدود ما قد يؤدي إلى زعزعة استقرار منطقة جنوب الصحراء بأكملها.

قد يعجبك ايضا