مصنع يحول أعقاب السجائر إلى حشو للدمى في الهند

مع وجود نحو 267 مليون مدخن في الهند، وفقًا لتقديرات منظمة الصحة العالمية، تجمع شركة ” كود إيفورت” أكثر من ألف كيلوغرام من أعقاب السجائر من الشوارع كل يوم، لتعمل على إعادة تدويرها.

وقال رجل الأعمال، نامان جوبتا، وهو صاحب الشركة، إن القمامة هي كنزه وقد أنشأ شركة لإعادة تدوير النفايات وتحويلها إلى حشو للألعاب والوسائد.

وتابع جوبتا، أننا نجمع النفايات وأعقاب السجائر ثم نعالجها ونعيد تدوير كل نفايات السجائر في مصنعنا الواقع بمدينة نويدا الشمالية في العاصمة الهندية نيودلهي.

وأضاف جوبتا، من الورق، نصنع منتجات ورقية معاد تدويرها، ومن التبغ نصنع مسحوق السماد ومن المرشحات نصنع منتجات جميلة مثل الدمى الناعمة والوسائد وغيرها.

وتقدر منظمة الصحة العالمية عدد المدخنين في الهند بنحو 267 مليون شخص، أي ما يقرب من 30 في المئة من السكان البالغين في البلاد، وتنتشر أعقاب السجائر في شوارع المدن.

قد يعجبك ايضا