مصر وزيمبابوي يقصان شريط افتتاح بطولة كأس الأمم الإفريقية

يستهل المنتخب المصري مشواره في النسخة الثانية والثلاثين من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بملاقاة نظيره منتخب زيمبابوي ضمن مباريات الجولة الأولى للمجموعة الأولى، ويخوض منتخب الفراعنة اللقاء وعينه على النقاط الثلاث لتحقيق انطلاقة قوية في البطولة التي يحمل الرقم القياسي بعدد مرات التتويج بها بسبعة ألقاب، حيث يسعى زملاء النجم محمد صلاح لاستغلال عاملي الأرض والجمهور للعودة لمنصة التتويج ببطولتهم المفضلة للمرة الأولى منذ تسعة أعوام حيث يعود آخر فوز للمنتخب المصري بلقب البطولة لنسخة العام 2010 والتي استضافتها أنغولا حينها بتغلبه في المباراة النهائية على منتخب غانا بهدف،

وأكد المدرب المكسيكي لمنتخب الفراعنة خافيير أغيري الجاهزية التامة لخوض المباراة الافتتاحية، وقال أغيري بالمؤتمر الصحفي الذي عقد في استاد القاهرة الدولي الذي سيتستضيف اللقاء الإفتتاحي إن الإعداد لهذه البطولة مستمر منذ السادس من شهر حزيران/يونيو الجاري وإنهم بلغوا مستواً جيداً جداً للدخول في منافسات البطولة،

ويملك المنتخب المصري مجموعة من اللاعبين المميزين القادرين على الذهاب بعيداً في هذه البطولة على غرار النجم محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنكليزي ومحمد النني لاعب نادي أرسنال.

على الطرف المقابل يسعى منتخب زيمبابوي لمفاجأة نظيره المصري على أرضه وبين جماهيره رغم صعوبة المهمة خاصة وإنه يخوض اللقاء من غير ضغوطات بعكس المنتخب المصري المطالب أمام جماهيره العريضة ليس فقط بالفوز على زيمبابوي بل والفوز باللقب حتى، ورغم أفضلية مصر الكبيرة والواضحة في اللقاء إلا أن كل شيء يبقى وارداً في عالم المستديرة.

يشار أن آخر لقاء جمع بين الفريقين كان في التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل 2014، عندما فازت مصر ذهاباً في القاهرة بهدفين لهدف، لتجدد فوزها إياباً في هاراري بأربعة أهداف لهدفين.

قد يعجبك ايضا