مصر وإسرائيل تلبيان طلب أوروبا لتخفيف الاعتماد على الغاز الروسي

بهدفِ تخفيفِ الاعتماد على الغاز الروسي الذي باتت تبعاتِه هاجساً يقضُّ مضجعَ الاتحاد الأوروبي، وقَّع الأخيرُ مع كلٍّ من مصر وإسرائيل، الأربعاء، مذكرةَ تفاهم لزيادة مبيعات الغاز الطبيعي المسال من شرق البحر المتوسط لدول الاتحاد.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، رحّبت خلال مؤتمرٍ صحفي مشترك مع كلٍّ من وزير الطاقة المصري محمد المرقبي، ووزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، بالاتفاق الذي وقع في القاهرة.

وأشارت فون دير لاين إلى أن الاتفاق ينص على إرسال إسرائيل مزيداً من الغاز للدول الأوروبية عبر مصر، التي تمتلك خبراتٍ في مجال إسالة الغاز، وفق تعبيرها.

هذا وأكَّد متحدثٌ باسم وزيرة الطاقة الإسرائيلية في تصريحاتٍ صحفيةٍ في وقت سابق أن محادثاتٍ تجري منذ مارس /آذار الماضي لوضع اتفاقٍ أو إطار عملٍ قانوني يسمح بتصدير الغازِ الإسرائيلي إلى أوروبا عبر مصر.

وكان خيارُ تل أبيب الآخر هو مدّ خط أنابيب يربط حقولَ الغاز الإسرائيلية بكلٍّ من قبرص واليونان والمعروف بمشروع شرق المتوسط “إيست ميد” ثم إلى أوروبا عبر إيطاليا. لكنَّ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، شكَّكت في جدوى المشروع نظراً لتكلفته الضخمة والوقت الذي سيستغرقُه لإكماله.

يُشار إلى أنَّ إسرائيل تعملُ جاهدةً لتكون قادرةً على تصدير بعض موارد الغاز البحرية الضخمة التي تشيرُ التقديرات إلى أنَّ احتياطها من الغاز يبلغُ ترليون متر مكعب على الأقل، إلى أوروبا التي تسعى بدورها للاستغناءِ عن مشترياتها من الوقودِ الروسي منذ هجوم موسكو على كييف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort