مصر.. محادثات “كوب 27” تطرح خطة لمساعدة المجتمعات الأشد فقراً

ثلاثون هدفاً تسعى لتحقيقها محادثاتُ الأمم المتحدة بشأن المناخ (كوب 27) في مدينة شرم الشيخ المصرية، نهاية العقد الحالي لتحسين حياة أربعة مليارات نسمة.

الأهداف الثلاثون طُرحت ضمن خطة أطلقها الثلاثاء، مستضيفو (كوب 27) وحملت اسم “أجندة شرم الشيخ للتكيف” والمأمول منها مساعدة المجتمعات الأشد فقراً في العالم على الصمود في مواجهة آثار الاحتباس الحراري.

والمرجو من الخطة أن يعمل القطاعان العام والخاص لتحقيق أهداف مشتركة بينهما والإسراع بالتكيف مع تغير المناخ عبر تحديد أهداف لقضايا تشمل مجالات الأغذية، والزراعة، والمياه، والطبيعة، والسواحل، والمحيطات.

وتضم لائحة الأهداف العاجلة للخطة التي كشفتها رئاسة المحادثات نقل العالم إلى ممارسات زراعية أكثر استدامة، يمكن أن تزيد المحاصيل بنسبة سبعة عشر بالمئة، وتخفّض الانبعاثات بنسبة واحد وعشرين بالمئة.

كما تشمل الأهداف الأخرى حماية ثلاثة مليارات نسمة من تغيرات الطقس الكارثية عن طريق إقامة نظم إنذار مبكر لمساعدتهم على الاستعداد، والاستثمار في استعادة أشجار المانغروف التي توفر حماية من الفيضانات.

وبالمجمل تهدف الخطة إلى جمع ما يصل إلى ثلاثمئة مليار دولار في العام الواحد من المستثمرين في القطاعين العام والخاص.

ويذهب عادة معظم تمويل المناخ إلى جهود تخفيف آثار تغير المناخ في العالم، مثل خفض الانبعاثات، على الرغم من دعوات الأمم المتحدة التي تطالب بأن يذهب نصف التمويل إلى مساعدة الدول المعرضة للمخاطر على التكيف.

قد يعجبك ايضا