مصر توضح خلافات جوهرية حول سد النهضة بعد استئناف المفاوضات

 

برعاية جنوب أفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتّحاد الأفريقي، استُؤنِفت الاجتماعات الوزارية الثلاثية لوزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا بخصوص اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، فيما أكّد وزير الري المصري أن بلاده لديها مخاوف حقيقية بشأن سلامة السد وطريقة تشييده.

وزارة الري المصرية كشفت، في بيانٍ لها، أنّ الدول الثلاث استعرضت مواقفها بخصوص مفاوضات سد النهضة، والتي أظهرت أنه لا تزال هناك خلافاتٌ جوهريّةٌ على المستويين الفني والقانوني، مشيراً إلى أنه تمّ الاتّفاق على استكمال النقاشات، بنفس الآليّة بحضور المراقبين والخبراء.

وزير الري: اتخذنا إجراءات احتياطية في حالة انهيار سد النهضة

ومع استئناف المفاوضات حول قضية سد النهضة الإثيوبي المثير للجدل، أكّد وزير الموارد المائية والري المصري محمّد عبد العاطي، أنّ القاهرة لديها مخاوف حقيقية بشأن سلامة سد النهضة الإثيوبيّ وطريقة تشييده.

وكشف العاطي خلال تصريحاتٍ من الاجتماع الوزاري الخاص بسدّ النهضة، أن هناك تركيزاً من الجانب الإثيوبي على هذه النقطة خوفاً على سلامة السدود السودانيّة، مشيراً إلى أن هذه النقطة تهم مصر أيضاً.

وأوضح الوزير المصري، أنهم يتخذون احتياطاتهم للتعامل مع موضوع أمان سد النهضة، بحيث لا يؤثّر على السد العالي وباقي المنشآت المائية المصرية، مضيفاً أن القاهرة ستتخذ المزيد من الإجراءات للتعامل في حال انهيار السد.

وكانت الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا اتّفقت خلال قمّةٍ أفريقيّةٍ مصغرةٍ بدعوةٍ من رئيس جنوب أفريقيا قبل أسبوع، على تأجيل البدء بملء خزان سد النهضة الكهرمائي الإثيوبي، إلا أن القمة اختُتمت دون التوصّل إلى اتّفاق، ممّا دفع الاتّحاد الأفريقيّ إلى التدخّل من جديد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort