مصر تستعيد 5 آلاف قطعة أثرية كانت بحوزة متحف أمريكي

وصلت إلى مطار القاهرة الدولي، اليوم الأربعاء، مجموعة كبيرة من القطع الأثرية المصرية والتي كانت بحوزة متحف “الإنجيل المقدس” بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

وأوضح المشرف العام على إدارة الآثار المستردة، شعبان عبد الجواد، أن وزارة السياحة والآثار المصرية نجحت في استرداد تلك القطع بعد جهود بدأت منذ عام 2016،  مع السلطات الأمريكية المعنية للمطالبة باسترداد تلك القطع، والتي تم إخراجها من مصر بطريقة غير شرعية.

وأشار عبد الجواد إلى أن المجموعة تشتمل على ما يقرب من 5000 مخطوط وقطعة من البردي، مكتوب عليها نصوص باللغة القبطية، وبالخط الهيراطيقي والديموطيقي، واللغة اليونانية، بالإضافة إلى مخطوطات لصلوات دينية مسيحية مدونة بالعربية والقبطية معا أو العربية فقط.

وتضم المجموعة أيضا عددا من الأقنعة الجنائزية من الكارتوناج، وأجزاء من توابيت، ورؤوس تماثيل حجرية، ومجموعة من البورتريهات الخاصة بأشخاص متوفين. وسوف يتم إيداع القطع بالمتحف القبطي في القاهرة.

قد يعجبك ايضا