مصر: السلطات تتهم الإخوان المسلمين بالوقوف وراء تفجير القاهرة

هذه هي لحظة الانفجار الذي وقع أمام مستشفى في وسط القاهرة الليلة الماضية ما أسفر عن مقتل 20 شخصا وإصابة العشرات، والذي تقول وزارة الداخلية المصرية إنه نجم عن كمية من المتفجرات داخل سيارة كانت معدة لتنفيذ عملية إرهابية.

وكانت السلطات قالت في وقت سابق إن الانفجار نجم عن تصادم سيارة كانت تسير عكس الاتجاه أمام المعهد القومي للأورام مع ثلاث سيارات أخرى.

لكن الرئيس عبد الفتاح السيسي وصف الانفجار لاحقا بأنه “حادث إرهابي جبان” فيما اتهمت وزارة الداخلية في بيان “حركة حسم” التي تقول السلطات إنها ذراع مسلحة لجماعة الإخوان المسلمين بتجهيز السيارة بالمتفجرات تمهيدا لنقلها “إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية”.

وقبل صدور بيان وزارة الداخلية قالت شاهدة اسمها الأول سلوى إن الجثث انصهرت معا من شدة الانفجار الذي قالت إن من الصعب تصور أنه ناتج عن تصادم سيارات.

وتشن قوات الأمن المصرية حملة تتركز في محافظة شمال سيناء على إسلاميين متشددين يرتبط بعضهم بتنظيم الدولة الإسلامية.

وصارت الهجمات خارج شمال سيناء نادرة نسبيا على الرغم من وقوع عدة حوادث في الشهور الماضية في مدينة الجيزة التي تقع على الضفة الأخرى من النيل في القاهرة.

قد يعجبك ايضا