مصر…الأزهر يدين العمل الإرهابي الأخير في باريس ويدعو للتحلي بأخلاق الأديان

أعرب الأزهر عن إدانته للحادث الإرهابي الأخير الذي وقع في العاصمة الفرنسية باريس، حيث أقدم شخصٌ إرهابيٌّ على قتل مدرسٍ وقطع رأسه.
وبحسب وسائل إعلامٍ فرنسية، فإنّ المدرّس عرض على طلابه رسوماً مسيئة في إحدى الدروس، فيما صنّفت السّلطات الفرنسية الهجوم على أنه عملٌ إرهابيّ.

وأكّد الأزهر رفضه لقتل المدرس ولجميع الأعمال الإرهابية، معتبراً أنّ جريمة القتل لا يمكن تبريرها بأيِّ حالٍ من الأحوال.

وجدّد الأزهر دعوته الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف، مشدِّداً على ضرورة احترام المقدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان، كما دعا للتحلّي بأخلاق وتعاليم الأديان التي تؤكّد على احترام معتقدات الآخرين.

قد يعجبك ايضا