مصر.. اجتماع القاهرة يؤكد محورية قضية فلسطين وأهمية مواجهة التدخلات الإقليمية

بدعوة من مصرَ والأردن، عَقَدَ وزراءُ الخارجية العرب، اجتماعاً طارئاً بالعاصمة المصرية القاهرة، لمناقشة عدة قضايا على رأسها القضيةُ الفلسطينية وكيفيةُ التعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة جو بايدن.

وزيرُ الخارجية المصري سامح شكري، قال في كلمةٍ خلالَ افتتاح الاجتماع، إنَّ مصرَ متمسكةٌ بحل الدولتين وضرورة قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حَزِيران عام ألف وتسعمئة وسبعة وستين، وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، كشرط للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

شكري دعا الفلسطينيين والإسرائيليين للانخراط في مسار تفاوضي جادٍّ للتوصل إلى سلام دائم بالشرق الأوسط، مؤكداً أنَّ القاهرةَ تبذُلُ كلَّ الجهودِ من أجل تسهيل الحوار بين الأطراف الفلسطينية، تمهيداً لقيام دولة فلسطينية موحّدة.

من جانبه، شدَّد وزيرُ الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، على أهميَّة التكاتُفِ العربي، في مواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه المنطقة العربية، وضرورة وضع حد للتدخلات الإقليمية في شؤون بعض الدول العربية.

وكانَ الأمينُ العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي، قد أكَّد في وقتٍ سابق، أنَّ وزراءَ الخارجية العرب، سيبحثون خلالَ اجتماعهم بالقاهرة، تعزيزَ العمل العربي المشترك، وسبلَ مواجهة الأخطار والتحديات التي تستهدفُ الأمن العربي، بما في ذلك الأمن المائي والحقوق المائيةَ للدول العربية.

قد يعجبك ايضا