مصرف لبنان يدعو شركة مارسال وألفاريز لبدء عمليات التدقيق

أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أن مصرف لبنان يريد من شركة مارسال وألفاريز المباشرة بعمليات التدقيق في أسرع وقت ممكن.

وشدد على أن مصرف لبنان لا يستطيع أن يبادر بإصدار أوراق نقدية جديدة بالليرة اللبنانية بأصفار أقل، مضيفاً بالقول إن خطوة مماثلة تتطلب موافقة الحكومة وإصدار قوانين.

وأشار حاكم مصرف لبنان إلى أن الإفلاس يعني فقدان ودائع العملاء، معتبراً أنه من الممكن البدء في الخروج من الأزمة في إطار اتفاق بين الدولة اللبنانية وصندوق النقد الدولي، ووضع قانون مالي موثوق به، لإعادة هيكلة المصارف على أساس أموال جديدة.

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة

 

وأكد سلامة أن من خلال هذه الشروط ستتعافى قيمة الليرة اللبناني وتعود إلى توازن منطقي.

والأربعاء الماضي سجّلت الليرة اللبنانية تدهوراً إضافياً في قيمتها، مع ملامسة سعر الصرف عتبة 24 ألفاً مقابل الدولار في السوق السوداء، فيما لا تلوح في الأفق أي بوادر حلّ للأزمتين الاقتصادية والسياسية اللتين تغرقان البلاد.

وفاقمت الأزمة الدبلوماسية مع دول الخليج الوضع أكثر سوءاً.

ويقدر البنك الدولي أن لبنان قد يحتاج إلى قرابة عقدين من الزمن لاستعادة نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي المسجل قبل الأزمة.

قد يعجبك ايضا