مصدر عسكري إسرائيلي: نفذنا هجوماً على مخازن أسلحة إيرانية في العراق

ليست هذه المرة الأولى ولن تكون الأخيرة، التي تقصف فيها طائرات إسرائيلية مواقع للحشد الشعبي ومخازن للأسلحة الإيرانية في أنحاء متفرقة من العراق، وفق ما أعلنه مصدر عسكري إسرائيلي.

هذه التصريحات الإسرائيلية جاءت تعقيباً على القصف الذي حصل يوم الثلاثاء، على موقع للحشد الشعبي في موقع البلد العسكري قرب العاصمة بغداد بمحافظة صلاح الدين.

مصادر عسكرية عراقية قالت إن انفجارات ضخمة هزت مخازن أسلحة للحشد الشعبي في العراق، مضيفة بأن القصف استهدف مستودعا ضخما لوسائل قتالية تابعة للحشد الشعبي، وصلت من إيران خلال الفترة الأخيرة.

المصادر أشارت إلى سقوط قتلى وجرحى جرّاء القصف والانفجارات التي تلته، والتي استمرت ساعات.

والصواريخ التي استخدمت في الهجوم تحملها طائرات مقاتلة يرجح أنها من طراز إف 35 الأمريكية التي اقتنتها إسرائيل خلال السنتين الأخيرتين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال خلال زيارة له إلى أوكرانيا رداً على سؤال حول ما ينسب لإسرائيل من قصف لمواقع في العراق إن مواجهة إيران وميليشياتها لا تقف عند حدود هذه الدولة أو تلك.

الحشد الشعبي يحمل إسرائيل وأمريكا مسؤولية الانفجارات التي حدثت بمواقعه

من جانبها، حملت قوات الحشد الشعبي العراقية الولايات المتحدة وإسرائيل، مسؤولية انفجارات في مخازن أسلحة وقواعد تابعة لها.

وجاء في بيان للحشد، أن الولايات المتحدة سمحت لأربع طائرات إسرائيلية مسيرة بدخول المنطقة مع قوات أمريكية وتنفيذ مهام على أراض عراقية، مضيفاً أنه سيدافع عن نفسه ضد أي هجوم على قواعده باستخدام أسلحة أكثر تطورا وفق تعبيره.