مصدر حكومي عراقي يكشف انهيار المحادثات النفطية مع إقليم كردستان

الخلاف النفطي بين بغدادَ وأربيل لا يكاد يهدأ، حتّى يشتعل من جديد عبر تصريحاتٍ تعيد إلى الواجهة عمق الخلافات بين الطرفين بشأن الملف، حيث بات تصدير نفط إقليم كردستان من أبرز الملفات العالقة بين حكومتي المركز والإقليم.

وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، قال إنّ المحادثات مع إقليم كردستان بشأن ملف نفط وغاز الإقليم، توقَّفت دون التوصّل إلى حلول، مؤكّداً أنّ الحكومة الاتحادية ذاهبةٌ نحو التطبيق الحرفي لقرار المحكمة الاتحادية بخصوص نفط الإقليم.

الوزير العراقي دعا وزارة النِّفط ومجلس إدارة شركة النفط الوطنية للاستعداد لمواجهة التحديات المقبلة في تنفيذ القرار، موضحاً أن شركة النفط الوطنية ستكون مسؤولةً عن إدارة ملف الطاقة داخلياً، ووزارة النفط ستكون مسؤولةً عن التعاطي مع وزارة المالية والجهات الدولية والخارجية.

عبد الجبار، أوضح أنهم أكّدوا لأربيلَ عدم رغبة بغداد بالسيطرة على النشاط النفطي في إقليم كردستان، وأن الحكومة ترغب في تنظيم النشاط النفطي وتحويله إلى نشاطٍ تجاريٍّ حقيقيٍّ واضحٍ وشفاف، إلا أنّ موقف الإقليم افتقر للمرونة، ما أدّى لتوقُّف المحادثات بعد أكثرَ من شهرين من النقاشات المطولة.

وبحسب عبد الجبار فإنّ التجارب التاريخية أدّت إلى وجود شرخٍ في الثقة بين المركز والشركاء بالإقليم، مؤكداً أنّ المورد الرئيسي للبلد هو وزارة النفط، التي قال إنها يجب أن تكون بعيدةً عن المزاج والتداخل السياسي منعاً لانهيار المنظومة الاقتصادية.

يذكر، أنه في آذار/ مارس الماضي، أعلنت المحكمة الاتحادية العليا قراراً بعدم شرعية قيام حكومة إقليم كردستان ببيع نفط الإقليم دون موافقة بغداد، الأمر الذي اعتبرته حكومة الإقليم قراراً مسيساً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort