مصدر: توقعات باستئناف محادثات الهدنة بين حماس وإسرائيل خلال أيام

في مؤشرٍ على استمرار الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاقٍ بين حركة حماس وإسرائيل، قال مصدرٌ مطلعٌ السبت، إنه من المقرر استئنافُ مفاوضات الوساطة بين الطرفين خلال أيام، بهدف التوصل إلى اتفاقٍ لوقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة.

المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أو جنسيته أوضح لوكالة رويترز، أن قرارَ استئناف المحادثات جاء بعد اجتماع رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد”، مع مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، ورئيس وزراء قطر، التي تشارك في الوساطة.

وبحسب المصدر فإنه قد تقرَّر في نهاية الاجتماع، أن تبدأ المفاوضات هذا الأسبوع، بناءً على مقترحاتٍ جديدةٍ برعاية الوسيطين مصر وقطر، وبمشاركةٍ أمريكيةٍ نشطة.

من جهةٍ أخرى، كشف موقع “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلي، أن المفاوضاتِ ستستأنف الأسبوعَ المقبل، بناءً على مقترحات الوسطاء، كما أكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن الوسطاء قدّموا مقترحًا جديدًا لصفقة تبادل، مشيرةً إلى أن مباحثات باريس هدفت إلى بناء أرضيةٍ تتيح التقدم في المفاوضات.

بدوره قال موقع “أكسيوس” الأمريكي، نقلاً عن مصادرَ إسرائيلية، إن مدير الموساد عاد إلى إسرائيل بعد اجتماعه مع مدير المخابرات المركزية الأمريكية، ورئيس وزراء قطر، في باريس، حيث تم الاتفاق على استئناف محادثات الرهائن.

ولم يُكتب النجاح حتى الآن، للجهود المبذولة من أجل إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين لدى حماس، حيث تتبادل إسرائيل وحماس الاتهاماتِ بالمسؤولية عن هذا الجمود، إذ تقول إسرائيل إن هدفَها هو القضاء على حركة حماس، بينما تريد حماس إطلاق سراح معتقلين فلسطينيين لدى إسرائيل