مصدر: الحكومة ستنجز ملف القوات الأجنبية خلال 18 شهرا

يشهد العراق في الآونة الأخيرة سجلات داخلية وخارجية فيما يخص بقاء القوات الامريكية في البلاد، فملف الوجود الأمريكي أثار أزمة سياسية، والأصوات بدأت تتعالى من قبل الكتل والأحزاب السياسية المرتبطة بإيران في أروقة وجلسات البرلمان العراقي وعبر وسائل الإعلام عن ضرورة إخراج تلك القوات من العراق.

مصدر مطلع على سير الاحداث كشف عن المدة المحددة لإنجاز ملف إخراج القوات الأجنبية من العراق، مشيراً الى إن أربع كتل سياسية عراقية عاودت لقاءاتها في بغداد والنجف منذ الأسبوع الماضي، وهي دولة القانون ومنظمة بدر والمجلس الإسلامي الأعلى وتحالف سائرون، من خلال ممثلين وأعضاء منها، للانتهاء من الفقرات الأخيرة لمسودة قانون أطلق عليه اسم “إخراج القوات الأجنبية من العراق.

المصدر نفسه أضاف، أن القانون يتضمن بنوداً عدة، أبرزها إعلان العراق خالياً من أي وجود أجنبي قبل حلول كانون الثاني 2021، لافتاً أنه أمام الحكومة 18 شهراً لإنجاز ملف إخراج القوات الأجنبية من البلاد، وأبرزها الأمريكية والبريطانية والفرنسية والألمانية والأسترالية وجنسيات أخرى تعمل جميعها تحت مظلة التحالف الدولي.

ولا يزال موضوع الوجود الأمريكي يتفاعل، ففي وقت تعمل فيه كتل سياسية لتقديم قانون لإخراج القوات، كشف مسؤول عراقي عن انزعاج بعض القوى السياسية الإيرانية من موقفي رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي إزاء موضوع الوجود العسكري الأجنبي في العراق.

وكان رئيسا البرلمان والجمهورية رفضا الإعلان عن موقف معارض للوجود الأمريكي، وصدرت عنهما تصريحات اعتُبرت أو فُهم منها عدم ممانعة استمرار الوجود العسكري الأمريكي والأجنبي بشكل عام في العراق تحت مظلة التحالف ودعم الأمن والاستقرار في العراق.

قد يعجبك ايضا