مصدر إسرائيلي : تل أبيب مستعدة للتفاوض على إنهاء الحرب بغزة وفق المقترح الأمريكي

إسرائيل مستعدة للتفاوض على إنهاء الحرب في قطاع غزة وفق المقترح الأخير الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن، وذلك وفق ما أفادت هيئة البث الإسرائيلية نقلاً عن مصدر إسرائيلي وصفته بالمطلع.

المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، قال إن تل أبيب مستعدة للتفاوض على إنهاء الحرب في إطار المقترح الأمريكي فقط، وبعد تنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة من صفقة الهدنة، مضيفاً أن إسرائيل لن تعلن بشكل مسبق عن وقف إطلاق النار.

كما أشار المصدر، إلى أن مصر وقطر تمارسان ضغوطاً كبيرة على حركة حماس من أجل الموافقة على المقترح الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشأن وقف إطلاق النار والإفراج عن المحتجزين في قطاع غزة.

وفي سياق متصل نقلت القناة الثانية عشرة الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي رفضت الكشف عنه، أن هناك احتمال أن ينجح الوسطاء في إحياء مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة، “لكن طريق الصفقة لا يزال طويلاً”، مؤكداً أن وقف الحرب بالقطاع والانسحاب منه لن يكون إلا من خلال اتفاق يضمن عودة كافة المحتجزين.

بدورها، نقلت قناة “القاهرة الإخبارية” المصرية عن مصدر وصفته بـرفيع المستوى، أن مصر والوسطاء مستمرون في تكثيف اتصالاتهم مع كافة الأطراف، من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة في إطار المقترح الأمريكي.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، قد قال الأحد في كلمة بمناسبة عيد الأضحى، إن رد الحركة على مقترح وقف إطلاق النار بغزة، يتوافق مع المبادئ التي طرحتها الخطة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن، فيما اعتبرت إسرائيل أن رد الحركة كان سلبياً، وأنها “غيّرت كل المعايير الرئيسية الواردة في مقترح بايدن”.