مصدر أمني عراقي: إطلاق الرصاص الحي من قبل الأمن على متظاهري ساحة الحبوبي

ساحة الحبوبي

لايزال الجنوب العراقي يعيش حالة من التخبط الأمني في ظل المواجهات الدامية، التي تقع بين المتظاهرين وقوات الأمن من حين لآخر، وسط أجواء سياسية متوترة جراء اختلاف الأحزاب العراقية فيما بينها، بالإضافة للأزمات الاقتصادية التي يعشيها البلاد.

وبهذا الصدد، أطلقت القوات الأمنية الرصاص الحي على متظاهرين، وذلك لمنعهم من الوصول إلى ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار والاستيلاء عليها، وفقاً لمصدر أمني عراقي.

ورغم إطلاق الرصاص، أضاف المصدر أن المتظاهرين تمكنوا من استعادة الساحة، وعملوا على قطع الطرق المؤدية إليها بالإطارات المحترقة.

وكانت القوات الأمنية قد تمكنت في كانون الاول ألفين وعشرين من فضِّ اعتصام في ساحة الحبوبي استمر لنحو عام كامل، غير أن الاحتجاجات عادت من جديد في أطراف ساحة الحبوبي، إلى أن تمكن المحتجون من استعادتها السبت في التاسع من كانون الثاني 2021.

الكاظمي: تحديات العراق كبيرة وهي فرصة لإصلاح الأوضاع في البلاد
يأتي هذا فيما قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إن التحديات أمام العراق كبيرة وهي فرصة للإصلاح، مشيراً إلى أهمية دور الشرطة في فرض الأمن.

الكاظمي، أكد أن هناك محطات كبيرة في عمل الداخلية لا يتم أخذها بحجمها الحقيقي، معتبراً أن الامن المحلي ومطاردة عصابات الجريمة المنظمة والمخدرات، وتأمين المناطق وتسهيل معاملات المدنيين من كافة الجوانب، نشاطات كبيرة وجهود جبارة تؤتي ثمارها على الأرض.

قد يعجبك ايضا