مصدران سودانيان: حمدوك يعتزم الاستقالة خلال ساعات

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أبلغ مجموعة من الشخصيات الوطنية والمفكرين الذين اجتمعوا معه بأنه يعتزم الاستقالة من منصبه في الساعات المقبلة، وذلك حسبما قال مصدران مقربان منه.

وأعيد حمدوك إلى منصبه في الحادي والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني في أعقاب انقلابٍ وقع قبل ذلك بشهر، سيطر خلاله الجيش على السلطة وأنهى شراكةً انتقالية مع أحزابٍ سياسية.

وعلى الرغم من أن العديد من القوى السياسية شاركت في إعداد الاتفاق، وَفق ما ذكرته المصادر، فقد واجه انتقاداتٍ واسعة من الأحزاب ومن الرأي العام.

وشارك مئات الآلاف في مَسيرة مطلع الأسبوع صوب القصر الرئاسي، رفضاً للحكم العسكري وقرار حمدوك العودة إلى منصبه. وكان حمدوك قد قال إنه عاد للحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال العملية الانتقالية ولوضع حدٍّ لإراقة الدماء.

ولقي سبعة وأربعون شخصاً حتفهم في حملاتٍ على الاحتجاجات على الحكم العسكري.

وقالت الأمم المتحدة إنها تلقت تقاريرَ عن اعتداءٍ جنسيٍّ فرديٍّ أو جماعي تعرَّضت له ثلاث عشرة امرأة وفتاة.

وكان حمدوك قد قال في بيانٍ مطلع الأسبوع إنّ السودان يقترب من حافة “الهاوية”، وأرجع ذلك إلى العناد السياسي وغياب التوافق على اتفاقٍ سياسيٍّ جديد.

وذكر المصدران أنّ مجموعة الشخصيات التي تحدث معها حمدوك دعته إلى العدول عن قراره، إلا أنّه أكّد إصرارَه على الاستقالة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort