مصدران: حماس تريد ضمانات مكتوبة من أمريكا بشأن وقف النار بغزة

في خِضم الجهود السياسية المكثفة، للتوصل إلى هدنةٍ في قطاع غزة، قال مصدران أمنيان مصريان، إن حركة حماس تريد ضماناتٍ مكتوبةً من الولايات المتحدة، لوقفٍ دائمٍ لإطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة، من أجل التوقيع على اقتراح هدنةٍ تدعمه واشنطن.

المصدران المصريان ومصدرٌ ثالثٌ مطلعٌ على المحادثات، أكدوا أن حماس لديها مخاوفُ من أن المقترح الحالي، لا يقدم ضماناتٍ صريحةً بشأن الانتقال من المرحلة الأولى للخطة، التي تشمل هدنةً لستة أسابيع، وإطلاق سراح بعض الرهائن، للمرحلة الثانية، التي تتضمن وقفاً دائماً لإطلاق النار وانسحاب إسرائيل.

وبحسب المصدرين المصريين، فإن حماس ستقبل بالخطة، إذا حصلت على ضمانات، وإن مصر على تواصل مع الولايات المتحدة، بشأن ذلك المطلب.

قطر
بلينكن: بعض مقترحات حماس غير قابلة للتنفيذ لكن العمل على الهدنة سيستمر

وعلى صعيدٍ متّصل، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في مؤتمرٍ صحفيٍّ بالدوحة، إن حركة حماس اقترحت “عدة تغييرات” في ردها على مقترح وقف إطلاق النار، وإن بعضَها غيرُ قابلٍ للتنفيذ.

بلينكن أوضح أنه كان ينبغي على حماس قبولُ مقترح وقف إطلاق النار، بعد انتظارٍ دامَ أسبوعين.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي، على مواصلة الضغط في الأيام المقبلة، مع قطر ومصر، لمحاولة إبرام هذا الاتفاق، مع تأكيده العزمَ على محاولة سد الفجوات، بين إسرائيل وحركة حماس.