مصادر: محادثات غير مباشرة بين منظمي حراك السويداء والحكومة السورية

بعد ثلاثة أيّامٍ من تعليق الاحتجاجات في مدينة السويداء على خلفية إلغاء الحكومة السورية الدعم عن بعض فئات المجتمع، كشفت مصادر عن مباحثاتٍ تجري بين أبناء المدينة والحكومة السورية.

مصادر من السويداء قالت، إنّ الاحتجاجات عُلِّقت لترك فرصةٍ للتفاوض والتعاطي مع الحكومة السورية فيما يخصّ مطالبهم، مضيفةً أنّ هناك مباحثاتٍ غيرَ مباشرةٍ تتجسَّد حالياً في ورقةِ مطالب ستُرفع للحكومة، وتُحدِّد مطالبهم وتؤكد حالة الاحتجاجات على الأوضاع المعيشية والاقتصادية فقط.

المصادر، أوضحت أنّ تعليق الاحتجاجات جاء بعد محاولة بعض الأطراف تحريف الحراك عن مطالبه المحقّة لغاياتٍ ومصالحَ خاصّة، دون تحديدها، مشيرةً إلى أنّ هناك مساعياً لتنظيم الحراك أكثر، مع توقّعاتٍ بتجدّدها في الأيّام المقبلة.

اتصالات عديدة أجرتها جهاتٌ حكومية مع وجهاء في السويداء تطالب بالتهدئة وضبط الاحتجاجات، وَفقاً للمصادر، مبرّرةً تأخّرها في الاستجابة، بالأوضاع التي تشهدها سوريا منذ عشر سنوات، والعقوبات الدولية التي فُرضت عليها.

وعلى الطرف الآخر، يرى غالبية أهالي السويداء أن الحكومة السورية غير قادرة على تحقيق مطالبهم، لأنها لا تملك شيئاً، واكتفت بتقديم التعهدات بتحسين الخدمات، وفي نفس الوقت أرسلت تعزيزات عسكرية إلى المدينة تركزت على المباني الحكومية.

بدورها، أكّدت الرئاسة الروحية لطائفة الموحدين الدروز في سوريا، أنّها تؤيد حراك الناس بكلّ قوة وإيمان، وأنّها مع المطالبين بحقوقهم المشروعة التي كفلها الدستور السوري قلباً وقالباً، داعية الحكومة لتنفيذها بالسرعة القصوى، وأن تكون شفافة مع المواطنين بكل قطاعاتها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort