مصادر ليبية : تحركات أممية لطرح مبادرة لإنهاء حالة الانسداد السياسي

في ظل استمرار الجمود السياسي في ليبيا رغم المؤتمرات العديدة التي تم عقدها على مدار السنوات الماضية، كشفت مصادر ليبية مسؤولة عن تحركات تقودها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، والتي تتولى الأمريكية ستيفاني خوري تسيير أعمالها، لطرح مبادرة تعالج حالة الانسداد السياسي في البلاد.

مصادر ليبية مسؤولة كشفت لصحيفة “الاتحاد” الإماراتية، أن المكلفة بأعمال بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني خوري، تعمل على تحقيق توافق سياسي بين المكونات الليبية، وتفعيل المسار العسكري بين أعضاء لجنة “خمسة زائد خمسة” العسكرية، وتفعيل مسارات برلين الثلاثة خلال الفترة المقبلة.

المصادر تطرقت أيضاً إلى الزيارة التي قام بها الوفد الألماني الرفيع إلى ليبيا، مشيرة إلى أن الجانب الألماني حضر لتشجيع الأطراف الليبية على تفعيل مخرجات مؤتمري برلين واحد واثنان من أجل حل الأزمة بالبلاد، وذلك في ضوء رغبة الدول الأوروبية في عودة الثقة بين المكونات السياسية والعسكرية لمعالجة الوضع الحالي.

وكان المجلس الرئاسي الليبي، أوضح في بيان له في وقت سابق، أن اللقاء الذي جمع ستيفاني خوري بالنائب بالمجلس الرئاسي الليبي عبد الله اللافي الثلاثاء الماضي، بحث سبل إجراء الانتخابات الليبية ودعم سيادة ووحدة البلاد، مؤكداً ضرورة إنهاء الانسداد السياسي الحالي وتحريك العملية السياسية، من دون إهمال المسار الاقتصادي والأمني ومسار حقوق الإنسان والمصالحة.

قد يعجبك ايضا