مصادر عسكرية أمريكية: أوكرانيا استنفدت ترسانتها من الأسلحة الروسية الصنع

مع مرور أكثر من مئة يوم على الحرب الروسية في أوكرانيا أفادت مصادر عسكرية أمريكية بأن كييف استنفدت كامل ترسانتها من الأسلحة الروسية الصنع، وباتت حالياً تعتمد بشكل كامل على حلفائها للحصول على الأسلحة.

ومع اعتماد أوكرانيا الدولة السوفييتية السابقة في بناء جيشها على أسلحة ذات معايير روسية أوضحت المصادر أن الولايات المتحدة قادت جهود تمشيط دول سوفييتية سابقة أخرى للحصول على ذخيرة وقطع ومعدات إضافية تلبي احتياجات أوكرانيا، لكن كل هذه المعدات استُنفدت أو دُمّرت، بحسب المصادر ذاتها.

وبحسب مسؤول عسكري أمريكي فإنه تحت مظلة “مجموعة الاتصال” المخصصة لأوكرانيا التي تضم أربعين عضواً، ينسّق قادة جيوش الدول الحليفة مساعداتهم لتمكين القوات الأوكرانية من الحصول على الذخيرة وقطع الغيار والأسلحة بلا انقطاع.

مسؤولون يناشدون الغرب لتسليمهم قطع مدفعية وأنظمة صاروخية
في غضون ذلك، ناشد مسؤولون أوكرانيون الغرب لتقديم المزيد من المساعدات العسكرية والإسراع بتسليم قطع مدفعية وأنظمة صاروخية لصد القوات الروسية في هذا الوقت الحرج من القتال بشرق البلاد.

فاديم سكيبيتسكي نائب رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية صرّح في مقابلةٍ مع صحيفة الغارديان البريطانية أن الحرب الأن تعتمد على المدفعية، مشيراً إلى أن لدى بلاده قطعة مدفعية مقابل عشر أو خمس عشرة قطعة روسية وأن الحلفاء الغربيين لم يقدموا سوى عشرة بالمئة مما لديهم.

وبحسب مراقبين فإن مسألةَ وصول الاسلحة ببطء لأوكرانيا سببه أن الحلفاء يرغبون بالتأكد من أن القوات الأوكرانية ستتمكن من استيعابها بشكل ثابت وكذلك للحد من المخاطر التي يمكن أن يسببه القصف الروسي بتدمير أي أسلحة مخزنة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort