مصادر عراقية: تحرك قضائي مرتقب ضد مسؤولين في حكومة الكاظمي

أفادت مصادر عراقية، أن القضاء العراقي يحقق في تهم فساد مرتبطة بمسؤولين في حكومة رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي، من المرجح أن تنتهي بإصدار أوامر قبض واستدعاء خلال الفترة المقبلة.

وبحسب المصادر، فإن هذه الأوامر قد لا تستثني الكاظمي نفسه، والذي يتواجد خارج العراق منذ تسليمه السلطة لرئيس الوزراء الحالي محمد شياع السوداني في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

والشهر الماضي، أصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق، أربع مذكرات قبض موجهة إلى الشرطة الدولية “الإنتربول”، لاعتقال مسؤولين كبار في حكومة الكاظمي، بتهم تتعلق بفساد مالي بينهم رئيس جهاز المخابرات ومدير المكتب الخاص للكاظمي.

وفي تشرين الأول الماضي، كشفت السلطات العراقية عما أسمتها “سرقة القرن”، التي يتورط فيها مسؤولون سابقون كبار وتتعلق باختفاء مبلغ 3.7 تريليونات دينار عراقي أي أكثر من مليارَين ونصف المليار دولار من أموال الأمانات الضريبية في وزارة المالية.

قد يعجبك ايضا