مصادر تكشف انسحاب مصر من الحلف الناتو قبل تشكيله

بعد الكشف عن اجتماع عربي أمريكي عقد في العاصمة السعودية الرياض في إطار التحضير لإطلاق تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي المعروف إعلاميا باسم الناتو العربي، بدأت تتجلى حقائق لم تكشف إلى العلن.

مصادر أكدت لرويترز أن مصر انسحبت من الجهود الأمريكية لتشكيل “الناتو العربي” وقامت بإبلاغ قرارها للولايات المتحدة والأطراف الأخرى المعنية قبل اجتماع عقد الإثنين، ولم ترسل وفداً إلى الاجتماع، فيما يمثل ضربة لمساعي إدارة الرئيس دونالد ترامب لاحتواء نفوذ إيران في المنطقة.

مصدر عربي طلب عدم نشر اسمه كشف لرويترز أن مصر انسحبت لتشككها في جدية المبادرة فهي لم تر بعد خطة أولية تحدد ملامح هذا التحالف، وأن الغموض المحيط بما إذا كان الرئيس ترامب سيفوز بولاية ثانية العام القادم واحتمال أن يتخلى من يخلفه عن المبادرة عاملان ساهما في اتخاذ مصر القرار.

زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لواشنطن ولقاؤه نظيره الأمريكي دونالد ترامب جاءت بعد اجتماع الدول العربية المعنية بهذا التحالف، وقد سبق الزيارة تصريحات حول مناقشة قضايا أمنية لكن دون الإفصاح عن ماهيتها، ولم يتضح ما إذا كانا بحثا مسألة هذا التحالف الأمني.

المصادر التي تحدثت لرويترز أشارت إلى أن الدول المتبقية في التحالف تمضي قدماً في المبادرة وستحاول إقناع مصر عن طريق الدبلوماسية بالعدول عن الانسحاب، ومصدر سعودي وصف المبادرة بأنها لا تسير كما ينبغي.

انسحاب مصر صاحبة أكبر جيش في العالم العربي يمثل أحدث انتكاسة لمبادرة إنشاء التحالف الأمني في الشرق الأوسط، في الوقت الذي يضم هذا التحالف بالإضافة الى أمريكا دول الخليج العربي والأردن.

قد يعجبك ايضا