مصادر: بومبيو منع إدراج السعودية على قائمة الدول التي تجند الأطفال

نقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو منع إدراج السعودية على قائمة أمريكية للدول التي تستخدم الأطفال جنوداً، رافضا ما توصل إليه خبراء من أنها تستخدم أطفالا للقتال في الحرب الأهلية الدائرة في اليمن.

وقالت المصادر إن خبراء في وزارة الخارجية الأمريكية أوصوا بإدراج السعودية على القائمة التي ستعلن قريبا والتي استندت جزئيا إلى تقارير إخبارية وتقديرات جماعات حقوق الإنسان التي ذكرت أن السعودية استأجرت مقاتلين أطفالاً من السودان للقتال في اليمن.

المصادر، التي طلبت عدم نشر أسمائها، أشارت إلى أن بومبيو رفض توصية الخبراء الذين يعملون بمكتب وزارة الخارجية الأمريكية لمكافحة الاتجار بالبشر، وقالت إنه بدلاً من إدراج السعودية ستتم إعادة إدراج السودان الذي كان خرج من القائمة العام الماضي.

ويطالب قانون حظر تجنيد الأطفال لسنة 2008 وزارة الخارجية الأمريكية بإصدار تقرير سنوي يتضمن البلدان التي تستخدم الأطفال جنودا. ويحدد هذا القانون الطفل المقاتل بأنه “أي شخص عمره أقل من 18 عاما ويشارك بشكل مباشر في الأعمال القتالية كفرد في قوات مسلحة حكومية”.

ولا يُسمح للجيوش الأجنبية المدرجة على هذه القائمة بتلقي أي معونة أو تدريب أو أسلحة من الولايات المتحدة إلا بعدما يصدر الرئيس الأمريكي قرارا بالإعفاء الجزئي أو الكلي من عقوبات ذات صلة استنادا إلى “مصلحة قومية”. وأصدر ترامب ورؤساء أمريكيون سابقون مثل هذه القرارات لصالح دول تربطها علاقات أمنية وثيقة مع الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا