مصادر: استئناف المحادثات بين السعودية والحوثيين بوساطة عمانية

بعد الاتفاق على تجديد الهدنة الأممية بين قوات الحكومة اليمنية والحوثيين شهرين إضافيين مطلع حزيران/ يونيو الجاري، أفادت مصادر يمنية مطلعة، باستئناف المحادثات المباشرة بين السعودية والحوثيين بشأن الأمن على طول الحدود السعودية اليمنية.

المصادر، أوضحت أن السلطات العمانية، لعبت دوراً كبيراً لتسهيل المحادثات بين مسؤولين كبار من السعودية والحوثيين، لمناقشة أمن الحدود، مشيرةً إلى أن هناك خططاً لعقد اجتماع مباشر في العاصمة العمانية مسقط، في حال إحراز تقدّمٍ كافٍ خلال المحادثات.

وبحسب المصادر، ناقش المسؤولون من الجانبين أيضاً، مخاوف الرياض المتعلقة بترسانة الصواريخ الباليستية والطائرات المُسيّرة لدى الحوثيين، والتي يتم استخدامها لتنفيذ هجمات على مواقع سعودية، إلى جانب بحث العلاقات المستقبلية في إطار أي اتفاق سلام يتم التوصل إليه في اليمن.

المبعوث الأممي يبذل جهوداً لإقناع الحوثيين برفع الحصار عن تعز
بالتزامن وفي سياق آخر، أفادت مصادر يمنية أن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ يواصل جهوده لإقناع الحوثيين بسحب عناصرهم من طريق رئيسي واحد على الأقل في مدينة تعز المحاصرة جنوب غربي اليمن، وإعادة فتح طريق “الحوبان” كأحد الشروط التي حددتها الحكومة اليمنية لتجديد الهدنة.

ويعارض الحوثيون، إعادة فتح الطريق، معتبرين أنه أحد جبهات القتال وأن نشر العناصر عليه ليس ضمن اتفاق الهدنة الأممية، ومقترحين في الوقت نفسه فتح طرق فرعية ترابية الأمر الذي ترفضه الحكومة معتبرةً أنه لا يحقق رفع الحصار وتخفيف المعاناة عن المدنيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort