مصادر إيرانية: تمت معالجة الكثير من النقاط الخلافية في مفاوضات فيينا

رغمَ تأكيدِ الأطراف الغربية في مفاوضات فيينا النووية، أنَّ المباحثاتِ تسيرُ بوتيرةٍ بطيئةٍ جداً، وأنَّ التوصّلَ إلى اتفاقٍ لا يزال بعيدَ المنال، إلا أنَّ إيران تؤكد، أنَّ الكثير من نقاط الخلاف تمّت معالجتها.

وكالةُ الأنباء الإيرانيّة، أفادت نقلاً عن مصدرٍ دبلوماسيٍّ مطّلعٍ على مفاوضات فيينا، أنّه تمّت معالجةُ الكثير من نقاط الخلاف، خلال المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النوويّ الموقّع بين إيران والقوى الكبرى عام ألفين وخمسة عشر، مشيرةً إلى أنّ المباحثاتِ ركَّزت بالدرجةِ الأولى على القضايا الصّعبة، ومحاولة إدراجها في وثيقة الاتفاق.

وأوضحتِ المصادرُ أنه تمت معالجة الكثير من المسائل ذات الصلة بالعقوبات والقضايا النووية، مؤكّدةً أنَّ العمل جارٍ حاليّاً بشكل متزايدٍ على الملحق الثالث حول التنفيذ والتسلسل للاتفاق المحتمل.

الوكالةُ الإيرانيّةُ، أشارت نقلاً عنِ المصدر الدبلوماسي، إلى أنَّ مسألةَ التسلسل تتمثّلُ في الخطوات التي ينبغي أن تتخذَها طهران وواشنطن من أجل التنفيذ الكامل للاتفاق النووي، وهذا الجزءُ هو الأصعبُ والأطول في المفاوضات، لكنه ضروريٌّ للوصول إلى هدف.

وتشاركُ الولايات المتحدة التي انسحبت أحاديَّاً من الاتفاق عام ألفين وثمانية عشر، بشكلٍ غير مباشر في محادثات فيينا الرامية لإحياءِ الاتفاق النووي، الرامي للحدِّ من أنشطة طهران النووية وضمان سلميّةِ برنامجها مقابل رفع العقوبات الاقتصاديّة المفروضة عليها.

وبدأت مفاوضات فيينا في نيسان/ أبريل ألفين وواحد وعشرين بينَ إيران والدّول التي ما زالت منضويةً في الاتفاق (فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين)، بمشاركةٍ أمريكيةٍ غير مباشرة. وبعد تعليقها لنحو خمسة أشهر، استُؤنفت المباحثاتُ في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort