مصادر إغاثية تتوقع عقد مؤتمر للمانحين باليمن في آذار المقبل

ناقوسُ الخطر يدق في اليمن، وتحذيراتٌ دوليةٌ وأمميّةٌ من كارثةٍ إنسانيٍة ومجاعةٍ على الأبواب، نتيجةَ حربٍ تشهدها البلاد منذ أكثر من ستِّ سنوات.

أربعة مصادرَ إغاثةٍ قالت، إنه من المقرر أن تستضيف السويد وسويسرا مؤتمراً عبر الإنترنيت، بغيةَ جمعِ تبرعاتٍ لليمنيين، في وقتٍ أخفقت الجهود الأممية لجمع التبرعات اللازمة من الدول المانحة لهذا البلد.

 

المصادر الأربعة أوضحت أنّه من المتوقّع عقد المؤتمر في أوائل آذار/مارس المقبل، في حين نوَّهت إلى أنه لم يتم الانتهاءُ بعد من تحديد المبلغِ المستهدف والخططِ المتعلقة بالمؤتمر.

واستضافت السعودية مؤتمراً للمانحين الدوليين لجمع التبرعات وساندتها الأمم المتحدة بتلك الجهود في يونيو/ حزيران الماضي، بهدف جمع اثنين فاصلة أربعة مليارات دولار لكنه لم يتم جمع سوى واحد فاصلة ثلاثة مليارات دولار من أجل أكبر عملية إنسانية في العالم بحسب وصف المنظمة الدولية.

وتقول الأمم المتحدة، إن خطّة الاستجابة الإنسانية لليمن لم تتلقَ في عام ألفين وعشرين سوى واحدٍ فاصلة تسعة مليارات دولار من‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬المبلغ المستهدف وهو ثلاثة فاصلة أربعة مليارات دولار.

‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬وأدّى هذا النقص في التمويل إلى قيام الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأخرى بتقليص أو إغلاق برامج المساعدة المختلفة في اليمن.

ويحاول مسؤولو الأمم المتحدة التوصّل إلى وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار لإحياء محادثات السلام المتوقفة من أجل إنهاء الصراع وإنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن.

قد يعجبك ايضا