مصادر إعلامية: المشري ينسق لضرب الانتخابات العامة في ليبيا

محاولاتٌ من تياراتٍ سياسيةٍ ليبية محسوبةٍ على جماعة الإخوان، للطعن في الانتخابات العامة للبلاد، غير آبهةٍ بمصيرِ ومستقبلِ الشعب، والضروراتِ الحتمية لإخراج البلاد من حالة الحرب التي تعيشها منذ أكثر من عقدٍ من الزمن.

صحيفة “المرصد” الليبية، كشفت نقلاً عن مصادر أنّ رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، يسعى للطعن في قرارات المفوضية العليا للانتخابات وفي الانتخابات العامة المقرّر إجراؤها نهاية الشهر القادم.

المرصد الليبية، أشارت إلى أنّ المشري ينسّق لخروج مظاهرات مطالبة بفتح الدائرة الدستورية المغلقة منذ اتفاق الصخيرات، لافتةً إلى أنّ جميع قرارات ومحاولات المشري يتمّ إجراؤها من مدينة إسطنبول التركية.

وبحسب الصحيفة أيضاً، فإن المشري طمأن النظام التركي بأنّ حكومتهم ومن وصفها بالقوى الثورية على الأرض لن تسمح للمحكمة العليا بقبول أيّ طعنٍ في الاتفاقية الموقّعة بين حكومة فايز السراج وأنقرة.

وكان السفير الأمريكي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، قد حذر من أنّ واشنطن ستفرض عقوبات على من يعيق سير الانتخابات الليبية، معبراً عن تقدير واشنطن لجهود اللجنة العسكرية المشتركة في إعداد خطط عمل متوازنة وتدريجية لخروج المرتزقة والقوّات الأجنبية من البلاد.

ويرى مراقبون للشأن الليبي، أنّ دعوات مقاطعة الانتخابات تزيد من حالة الغليان في البلاد، والتي يمكن أن تعيد الأوضاع إلى ما قبل الاتفاق السياسي الموقّع العام الماضي، ما يعني العودة لسيناريو الانقسام.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort