مصادر أمريكية: القوات الروسية انتقلت لمواقع هجومية

بينما يحبسُ العالمُ أنفاسَهُ خشيةَ شنِّ روسيا حرباً جديدة لاجتياح أوكرانيا، كشفت تقاريرُ صحفيةٌ أمريكية، عن تحركات جديدة للقوات الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا، في مؤشر على بدء العد التنازلي للهجوم الروسي.

شبكة “سي بي إس” الأمريكية نقلت عن مسؤول أمريكي أن وحداتٍ عسكريةً روسيّةً غادرت مناطقَ تجمعها وبدأت التحركَ إلى “مواقع هجومية”، وتم “نقلُ بعض المدفعية بعيدة المدى وقاذفات الصواريخ إلى مواقع إطلاق النار”.
واشنطن تغلق سفارتها في كييف وتنقل عملياتها إلى غرب البلاد
الكشف عن التحركات الروسية الأخيرة جاء بُعيد إعلان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن بلادَهُ قرّرت نقلَ سفارتها لدى أوكرانيا من كييف إلى لفيف غربي البلاد، في مواجهةِ ما وصفه بالتسارع اللافت لانتشار القوات الروسية عند الحدود، داعياً من تبقى من المواطنين الأمريكيين في أوكرانيا إلى مغادرتها فوراً.

بلينكن أكد في بيانٍ أن الاحتياطاتِ الأمريكيةَ لا تقوض بأيّ حال من الأحوال دعمَ واشنطن والتزامها تجاه كييف، مشدداً على التزام بلاده بمواصلة الحل الدبلوماسي للأزمة، بما يضمن سيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية.

البيانُ أوضح أن مسارَ الدبلوماسية سيظل متاحاً إذا اختارت روسيا الانخراطَ بحسن نية، مبيناً أن واشنطن تتطلع إلى إعادة موظفي سفارتها بمجرد أن تسمح الظروف بذلك.

بدوره قال المتحدثُ باسم وزارة الخارجية نيد برايس، إن الولاياتِ المتحدةَ لم ترَ أيّ علامةٍ ملموسة على خفض التصعيد من قبل روسيا، لذلك قررت واشنطن نقلَ مقرّ سفارتها من كييف إلى لفيف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort