مشروع قانون أمريكي يطالب البرهان بعكس المسار وتسليم السلطة للمدنيين

تقفُ الدولُ وعلى رأسِها الولاياتُ المتّحدة مذهولةً أمامَ التطوّرِ الدراماتيكي للأحداثِ الخارجةِ عن التوقعاتِ في السودان، بعد انقلابٍ أضافَهُ الجيشُ السودانيّ إلى سجلِّهِ الحافلِ بهذِهِ التحرُّكاتِ منذُ خمسينياتِ القرنِ المُنصرم.

قادة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، ولجنة الشؤون الخارجية بمجلس النوّاب، أدانوا في مشروع قانونٍ، الانقلابَ في السودان، ودعوا قائدَ الجيشِ عبد الفتاح البرهان إلى عكسِ المسار فوراً وتسليمِ السلطة للمدنيين في البلاد.

العضو في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النوّاب الجمهوري، مايكل مكول، ندّدَ في تصريحاتٍ صحفية، بتصرفات البرهان وبكلِّ مَن شارك في انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر، مشيراً إلى أنّ الأزمة التي تتكشف في السودان لم تقوِّض التحوّل الديمقراطي فحسب، بل عرّضت أيضاً مسار الانتعاش الاقتصادي في البلاد للخطر.

النائب الجمهوري، دعا البرهان والأعضاء الآخرين في المجلس العسكري إلى عكس المسار فوراً، موضّحاً أنّ العلاقات بين الولايات المتحدة والسودان ستشهد توتراً على جميع الأصعدة وسيواصلون اتخاذ جميع التدابير المناسبة لإجبار المجلس العسكري على تغيير المسار واستعادة النظام والقيادة المدنية، وفقاً لموادِّ الدستور في البلاد.

البرهان يحل كافة مجالس إدارات الشركات الحكومية بالبلاد

إلى ذلك، كشفت وسائل إعلام سودانية، أنّ القائد العام للجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان أصدر قراراً بحلّ جميع مجالس إدارات الشركات الحكومية والمشاريع الزراعية والقومية في البلاد.

وفي سياقٍ آخرَ، أعلن متظاهرون سودانيون عن تنظيم “ليلة المتاريس”، بهدف قطع الطرق الرئيسية في العاصمة الخرطوم، وشلِّ الحركة، تمهيداً للعصيان المدني، غداً الأحد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort