مشرعون يطالبون بلينكن بمواصلة الضغوط لتجديد تفويض إيصال المساعدات للسوريين

مع قربِ نهايةِ المدّةِ المحددة لعبورِ المساعدات الإنسانية إلى سوريا، واستخدامِ روسيا الفيتو ضدَّ أيِّ قرارٍ بالتجديد، طالب أربعةٌ من كبار المشرّعين الأمريكيين في الحزبَين الرئيسيين في رسالةٍ إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن بزيادةِ الضغوط لتجديدِ التفويض.

الرسالةُ المشتركة من المشرّعين الأربعة، وهم كلٌّ من غريغوري ميكس، وروبرت منينديز، ومايكل ماكول، وجيمس ريش، أعربوا خلالها عن دعمِهم القويِّ لوزيرِ الخارجية الأمريكي من أجل إبقاءِ وتوسيع إيصالِ المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، وتجديدِ قرار مجلسِ الأمن ألفين وخمسمئة وخمسة وثمانين الخاصّ بذلك.

أكثرُ من أربعةَ عشرَ مليون سوري، بحسب المشرّعين الأربعة، بحاجةٍ إلى المعونة الإنسانية، وهي حصيلةٌ تربو على عشرة في المائة زيادة على العام ألفين وواحد وعشرين، وذلكَ بعد أحد عشر عاماً من اندلاعِ الأزمة في سوريا.

المشرّعون الأربعة اعتبروا أنَّ جهودَ كلٍّ من روسيا والحكومة السورية لتسيير كلِّ المساعدات عبر دمشق، يتضمّن المزيدَ من التشبث بالسلطةِ والنفوذ، حسب تعبيرهم.

يأتي ذلك فيما لا يزال معبر اليعربية مع العراق مغلقاً منذ سنوات أمام دخولِ المساعدات الإنسانية إلى مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والتي تضمُّ العشراتِ من مخيمات النازحين وعوائل تنظيم داعش الإرهابي، بسبب الفيتو الروسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort