مشاكل صحية بسبب نقص فيتامين “د” في الجسم.. المهم التعرض لشمس الصباح

أجرى الباحثون عدد من الدراسات لبحث دور فيتامين (د) في الوقاية والعلاج من فيروس كورونا منذ ظهور تفشي المرض في الصين في نهاية العام الماضي على الرغم من عدم وجود بيانات كافية للتوصية باستخدام فيتامين (د) للوقاية من كورونا أو علاجه ، فقد اقترحت بعض الدراسات أن فيتامين أشعة الشمس قد يساعد في تقليل مخاطر العدوى وكذلك تقليل شدة المرض.

ووفقا لتقرير لصحيفة time now news ربما يكون فيتامين (د) من العناصر الغذائية المهمة للغاية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحته ولياقته،  قال الخبراء إن فيتامين (د) يمكن أن يساعد في تقوية جهاز المناعة مما يساعد على محاربة الأمراض مثل عدوى فيروس كورونا، كما وجد الباحثون أيضاً صلة بين نقص فيتامين (د) واحتمال تجربة نتائج أسوأ في المرضى الذين يدخلون المستشفى بسبب عدوى فيروس كورونا الجديدة.

ثبت سابقاً أن مكملات فيتامين (د) تقلل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الفيروسي هناك أدلة متزايدة على أن الحصول على ما يكفي من فيتامين د ضروري للحفاظ على أداء الجسم بشكل جيد تم ربط نقص هذه المغذيات بالعديد من المشاكل الصحية.

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات فيتامين د إلى عدد من المشاكل الصحية ، بما في ذلك: آلام العظام والظهر، التعب والإرهاق، زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، الربو الشديد عند الأطفال، سرطان، كآبة، تساقط الشعر.

ومن الأطعمة الغنية بفيتامين د الأسماك الدهنية والمأكولات البحرية مثل التونة والماكريل والروبيان والسردين والمحار، الفطر، صفار البيض، الأجبان ، الأطعمة المدعمة حبوب الإفطار وعصير البرتقال والحليب.

قد يعجبك ايضا