مسيرة نسائية في بيلاروسيا تطالب الرئيس لوكاشينكو بالتنحي عن منصبه

احتجاجاتٌ شعبية متواصلة ضد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية الأخيرة، ففي أحدث حلقة بسلسلة الاحتجاجات هو انطلاق مسيرة نسائية بالعاصمة البيلاروسية ومدن أخرى، مطالبين بتنحيه عن منصبه.
الآلاف من النساء خرجن إلى الشوارع، مضرباتٍ عن العمل، رافعين علم المعارضة الأبيض والأحمر والأبيض، وأخريات حاملين الزهور والبالونات، وسط تشديدات أمنية ومراقبة مكثفة من الشرطة البيلاروسية في مينسك.
وتأتي المسيرة بعد أن شدد النظام موقفه تجاه المعارضة رغم الضغط الدولي المتزايد في أعقاب الانتخابات التي أجريت في التاسع من آب/ أغسطس الفائت، وتعرضها لانتقادات حيث اعتبرت بأنها ليست حرة ونزيهة.
كما أدى الضغط على المعارضة إلى مغادرة العديد من الشخصيات الرئيسية للبلاد، بما في ذلك سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي فرت إلى ليتوانيا بعد خسارتها في الانتخابات الرئاسية أمام لوكاشينكو.
وتجتاح بيلاروسيا احتجاجاتٌ حاشدة وفوضى عارمة في اعقاب الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي تم التلاعب بها لصالح الرئيس الحالي، بالإضافة الى اعتقال الالاف من المحتجين من قبل قوات الامن في محاولة منها لإخماد المظاهرات.

قد يعجبك ايضا