مسيرات للدفاع عن حقوق المرأة في فرنسا

تجمع الآلاف في مدن عديدة بفرنسا للدفاع عن حقوق المرأة بعد عامين على اتخاذ إجراءات ضد العنف الأسري يرون أنها غير كافية.

وجاء في الدعوة للتظاهر التي أطلقتها نحو ستين جمعية ونقابة وحزبا أنه يجب أن ينتهي الإفلات من العقاب وأن تصير التربية على المساواة أولوية، على أمل أن يتم الاستماع إليهم قبل خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية.

وشارك في التظاهرة التي نُظمت قبل اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في 25 نوفمبر، 50 ألف شخص بحسب المنظمين و18 ألفا وفق الشرطة.

وفي فرنسا، تتعرض نحو 220 ألف امرأة للعنف، و 94 ألف امرأة للاغتصاب كل عام، بحسب ائتلاف “جميعنا “، كما قتلت منذ الأول من كانون الثاني/يناير 101 من النساء على يد أزواجهن.

وقال المرشّح الرئاسي للخضر يانيك جادو الذي شارك في المسيرة بباريس، إنه لم يعد ممكناً تحمل هذا العنف ضد نصف البشرية، ويجب توفير المزيد من أماكن الإقامة للنساء الهاربات من أزواجهن جراء العنف، مضيفا أنهم بحاجة إلى تدريب وموارد من أجل إقامات الطوارئ.

قد يعجبك ايضا