مسودة بيان قمة الاتحاد الأوروبي تتضمن فرض عقوبات على تركيا

عُقوباتٌ جديدةٌ، على طاولة الاتحاد الأوروبي تنتظر المُوافقةَ عليها الخميس، أعدَّها قادةُ التكتّل لفرضِها على المزيد من المسؤولين والأشخاص والشركات التركية المسؤولة عن أعمال التنقيب في مياه البحر المتوسط.

مُسوَّدةُ بيانِ قِمَّةِ الاتِّحاد الأوروبي أفادتْ بأنَّ الاتِّحادَ سيَعُدُّ قوائمَ إضافيَّةً لقائمةِ العقوبات المُعدَّة بالفعل منذ ألفين وتسعة عشر “وسوف يعمل على توسيع نطاقِها إذا تطلّبَ الأمرُ، بحَسْبِ وَكَالة رويترز.

 

 

وما زالتِ المفاوضاتُ بشأن البيان، الذي يقعُ في صفحتين، جاريةٌ. ووَفْقًا لتصريحاتِ دبلوماسيّين مُطّلعين على المناقشاتِ فإنَّ اليونانَ وقُبرصَ، اللَّتين تتهمانِ النظامَ التركيّ بالتَّنقيبِ عن النِّفط والغاز قُبالةَ الجَرْفِ القارّي لكُلٍّ منهما، تعتقدان أنَّ العقوباتِ لا تصل إلى مدًى كافٍ.

ويدرسُ قادةُ الاتّحاد الأوروبي ما إذا كانوا سيُنفِّذُونَ تهديدَهم في أكتوبر/ تشرين الأول بفرض عقوبات على تركيا بسبب أعمال التنقيب قُبَالة قبرص واليونان.

وقالَ وزراءُ خارجيَّةِ الاتّحادِ الأوروبي، الاثنين، إنَّ تركيا أخفقتْ في المساعدة في حلِّ خلافٍ مع اليونان وقبرص، العضوَين في الاتّحاد، على مواردِ الغاز الطبيعي في شرق المتوسط لكنَّهم تركوا قرار فرض عقوبات على أنقرة لقمّة الاتّحاد الأوروبي المُقرَّرةِ يومَ الخميس.

قد يعجبك ايضا