مسن مصري لا يملك المال للنوادي يحول الشوارع إلى صالات للرياضة

يمارس مسن مصري تمارين اللياقة البدنية في الشوارع حيث يستخدم أعمدة الإنارة في تدريباته، أو يتسلق الأشجار، وبالنسبة له فإن الرياضة في الهواء الطلق تمثل ضرورة لا غنى عنها.

العمر مجرد رقم.. هكذا يراه عاشق اللياقة البدنية المصري عبد المهيمن شحاتة البالغ من العمر 68 عاما الذي لا يهتم بعناوين الأماكن ولا بتفاصيلها عندما يرغب في ممارسة الرياضة وتمارين اللياقة البدنية. فكل الأماكن في نظره ملائمة.

وفي الساعات الأولى من كل صباح، عندما يكون معظم الناس غارقين في النوم بمدينة المنيا في جنوب مصر، يمكن رؤية عبد المهيمن وهو يمارس تمارين التمدد والانحناء مستخدما أعمدة الإنارة في تدريباته، أو تسلق الأشجار. كما يمارس تمارين اللياقة بكورنيش المدينة على ضفاف نهر النيل.

ويقول عبد المهيمن إنه يتدرب في الشوارع منذ خمس سنوات، مؤكدا أنه لا يشعر بأنه مسن على الإطلاق.

وكثيرا ما يتعرض عبد المهيمن، المهندس الزراعي المتقاعد، للسخرية خاصة من الشباب. لكنه لا يلقي لذلك بالا ويغض الطرف عما يعكر صفو حياته.

و يعتقد عبد المهيمن أن التدريبات في الشوارع هي الخيار الأسهل لمن لا يستطيعون الذهاب إلى صالات الألعاب أو الاشتراك في النوادي.

وبالنسبة لهذا الرجل، تمثل الرياضة في الهواء الطلق ضرورة لا غنى عنها ويتمنى أن يحذو الناس حذوه، سواء كانوا صغارا أو كبارا.

قد يعجبك ايضا