مسد يندد ببيان أستانا بخصوص شمال وشرق سوريا

دون أي جديد يذكر سوى مزيد من التهجم على مشروع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اختتمت ما تسمى بـ”الدول الضامنة لمحادثات أستانا”، أعمال الجولة الخامسة عشرة من هذه المحادثات في مدينة سوتشي الروسية.

مجلس سوريا الديمقراطية، أكد في بيان أن البيان الختامي لمجموعة أستانا لا يمت لحقيقة وواقع شمال وشرق سوريا ودور الإدارة الذاتية في الحفاظ على حياة السوريين بصلة، كما لا ينسجم مع التطلعات المشروعة للشعب السوري.

“مسد” أدان واستنكر ما ورد في البيان بخصوص شمال وشرق سوريا، معتبراً أنه إجحاف بحق السوريين، ويشوه ويحرف الحقائق الموجودة.

كما قال “مسد” إن الغاية من البيان هو زرع التفرقة ونشر ثقافة الكراهية والعداء بين السوريين، والإبقاء على النظام الاستبدادي، بالإضافة إلى تمرير أجندات خاصة بالتبعية والترسيخ لواقع احتلال الأراضي السورية.

وبهذا الخصوص، جدد مجلس سوريا الديمقراطية تأكيده على وحدة الأراضي السورية والدفاع عنها، رافضاً أي إعادة إنتاجٍ للنظام الاستبدادي، كما وأكد من جديد تمسّكه بالانتقال السياسي، وتأسيس نظام ديمقراطي تعددي لا مركزي يضمن ويصون حقوق كافة المكونات السورية.

قد يعجبك ايضا