مسد: هجمات الاحتلال التركي تعرقل التسوية السياسية وتضعف محاربة الإرهاب

أكد مجلس سوريا الديمقراطية أن هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمالِ وشرق سوريا، هي السبب الرئيسي لعرقلة التسويةِ السياسية، وتضعف عمليات مكافحة الإرهاب.
واعتبر المجلس الرئاسي لمسد خلال اجتماعٍ عقده اليومَ، على أن توجهات السياسة التركية نحو إجراء ما تسمّيها مصالحةً” مع الحكومة السورية ستكون ضد تطلعات الشعب السوري بمختلف مكوناته.

وناقش الاجتماع مسار الأزمة السورية في ظل المتغيرات والصراعات الإقليمية والدولية، التي يعيشها العالم وانعكاساتها المباشرة وغير المباشرة على الملف السوري، ومسار التسوية السياسية.

وشدد المجلس على ضرورة البحث عن مسار الحل السياسي، الذي بات يخضع لتوازناتٍ مختلفة، بعد الأزمات والظروف التي يعيشها العالم، مؤكداً على أهمية تقوية الجبهة الداخلية، واستمرار التواصل مع الدول الفاعلة في الملف السوري، وبناء علاقاتٍ استراتيجيةٍ مع الدول العربية.

قد يعجبك ايضا