مسد: نظرتنا حول اللامركزية تختلف عن الحكومة السورية

أكدت الرئيسة المشتركة في مجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، أن نظرة المجلس حول اللامركزية تختلف عما تتحدث بها الحكومة السورية، مؤكدة أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مستعدة للتفاوض مع دمشق إذا أرادت ذلك.

وتعقيباً على تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد الأخيرة حول اللامركزية، علّقت إلهام أحمد بأن قرار تعزيز السكان المحليين والانتقال إلى نظام لامركزي اتخذ في عام 2012 لكنه لم يدخل حيز التنفيذ بعد، مضيفة أن القانون رقم 107 من الدستور السوري يتعلق بالنواحي الخدمية فقط، وأن اللامركزية التي نتحدث عنها تختلف عما يتحدثون عنه ونظرتنا إلى اللامركزية تشمل الحقوق الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية والإدارية.

أحمد اعتبرت تصريحات الأسد بعدم إمكانية عودة سوريا إلى ما قبل 2011 واللامركزية جيدة، لكن الحكومة ما زالت تسعى إلى إحداث الخلاف بين الإدارة الذاتية ومكونات المجتمع في شمال وشرق سوريا.

الرئيسة المشتركة لمسد جددت التأكيد أنه لم يعد بالإمكان إنكار الكرد والسريان والتركمان والأرمن وغيرهم، منوهة إلى أن الحل يكمن في الجلوس مع الشعب السوري ورفض التدخلات الخارجية.

وشددت أحمد بأن مسألة الاعتراف بالإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا هي قضية دستورية متعلقة بالسياق العام لحل الأزمة السورية، ويتم حلها في الدستور السوري، مؤكدة أن المسألة مرتبطة بمدى جدية الأمم المتحدة بحل هذه الأزمة عبر دستورٍ سوري جامع، باعتبارها منخرطة كلياً في الوضع السوري.

وتطرقت إلهام أحمد خلال حديثها إلى المستجدات الراهنة في الشرق الأوسط والانسحاب الأمريكي من أفغانستان واستغلال الاحتلال التركي للفوضى الحاصلة في المنطقة، بشن هجمات عسكرية على شمال وشرق سوريا ومحاولاتها المستمرة لتغيير نتائج المعادلات الدولية لصالحه عبر الابتزاز وخرق الاتفاقات، معتمدة بذلك على هزالة مواقف القوى العظمى في سوريا ضد تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort