مسد: انتفاضة 12 آذار شكلت ضربة في صميم نظام الاستبداد المركزي

في الذكرى الثامنة عشر لانتفاضة الثاني عشر من آذار، أكد مجلس سوريا الديمقراطية أن الانتفاضة التي شارك فيها عشرات الآلاف من الكرد شكّلت ضربةً في صميم نظام الاستبداد المركزي من خلال المسيرات السلمية والمظاهرات الشعبية التي انطلقت شرارتها عام ألفين وأربعة من قامشلي وكوباني وعفرين وامتدت إلى حلب ودمشق.

وقال مسد في بيان إن الانتفاضةَ واجهت سياسات الاستبداد المجحفة بحق الشعب الكردي كشعب أصيل له قضية عادلة، والذي أفشل منذ ذلك الوقت وقبله وحتى اللحظة أي محاولة تقوم بها منظومة الاستبداد المركزي بغية إحداث شرخ بين مكونات الشعب السوري.

البيان أضاف، أن وعي الشعب والحركة الديمقراطية الكردية أفشلا الفتنة التي أثبتت الأحداث بأنها وسيلة من وسائل منظومة الاستبداد المركزي تلجأ إليها المنظومة خاصة حينما يدق ناقوس التغيير الديمقراطي.

هذا، وشدد مسد على أن انتفاضة الثاني عشر من آذار شكّلت أساساً نهضوياً ومرتكزاً حقيقياً لثورة الكرامة السورية في آذار عام ألفين وأحد عشر والتي تدخل عامها الثاني عشر، كما كشفت ترابط القضايا السورية وحلها ضمن القضية الديمقراطية كمقدمة للتحول وللتغيير الجذري والشامل.

ولفت بيان مجلس سوريا الديمقراطية، إلى أن مشروعَ الإدارة الذاتية والنظام اللامركزي هو الحل الأمثل لإنهاء الأزمة السورية وفق القرار الأممي 2254، الذي يمثل معادلة التغيير الوطني ومنع إعادة تعويم نظام الاستبداد المركزي، كما أنه يعد بمثابة خلاص سوريا من شبح التقسيم الذي يهددها ويمهد له المتشددون في سلطة الاستبداد المركزي أو في المعارضة المرتهنة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort