مستشار خامنئي: طهران منفتحة على إجراء محادثات مع واشنطن

بعد تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران منذ اندلاع الحرب في قطاع غزة والهجمات على قواعد أمريكية بالمنطقة من قبل الفصائل الموالية لطهران، تعرب الأخيرة عن استعدادها للتفاوض المباشر مع واشنطن.

كمال خرازي مستشار السياسة الخارجية للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، قال إن إيران منفتحة على إجراء محادثات مع الولايات المتحدة، مضيفاً أن طهران تشاطر واشنطن الرأي بأن الدبلوماسية هي الأفضل لحل الخلافات، معرباً عن استعداد بلاده للعودة إلى المفاوضات.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إسنا” عن خرازي أن إيران يجب أن تكون مستعدة لاستئناف المحادثات النووية مع القوى الكبرى، مشيراً إلى أنه بعد ذلك يمكن الحديث عن منطقة خالية من الأسلحة النووية، على حد تعبيره.

ووفقاً لوزارة الخارجية الإيرانية فإن الاتصالات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة تجري فقط عبر دول وأطراف ثالثة مثل سلطنة عمان والاتحاد الأوروبي، ولا توجد أي محادثات مباشرة.

زيارة مرتقبة لفريق من وكالة الطاقة الذرية لطهران لبحث الملفات الخلافية
يأتي ذلك، في وقت يستعدّ فريق من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيصل طهران في غضون أيام، لبحث التوصل إلى “مسوّدة” حول تنفيذ اتفاق الطرفين بشأن حل القضايا العالقة.

وقالت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية، إن إيران والوكالة الدولية يسعيان للتوصل إلى كتابة “مسوّدة” حول التعاون بينهما، قبل أن يقدّم مدير الوكالة الأممية رفائيل غروسي تقريره الفصلي بشأن الأنشطة النووية الإيرانية لمجلس محافظي الوكالة في حزيران/ يونيو القادم.

قد يعجبك ايضا