مستشار البيت الأبيض في تل أبيب لمنع اندلاع حرب وشيكة مع حزب الله

وسط تزايد المخاوف من اتساع نطاق الحرب بين إسرائيل وحركة حماس وتحولها إلى حرب إقليمية، أفاد موقع “أكسيوس” الأمريكي نقلاً عن مصادر بأن كبير المستشارين في البيت الأبيض، آموس هوكشتاين، وصل إلى إسرائيل للتفاوض مع السلطات الإسرائيلية لتلافي الحرب مع لبنان.

مسؤول إسرائيلي قال للموقع إن هوكشتاين وصل إلى تل أبيب بعد يومٍ آخر من الاشتباكات المتصاعدة بين حزب الله اللبناني والقوات الإسرائيلية على الحدود، مشيراً إلى أنه من المرجّح أن يلتقي هوكشتاين بوزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت ووزراء ومسؤولين آخرين.

المسؤول الإسرائيلي لفت إلى أن تل أبيب تريد من الولايات المتحدة إقناع حزب الله دبلوماسياً بسحب وحدات النخبة التابعة له من الحدود مع إسرائيل.

الموقع نقل عن مسؤولين أمريكيين أن هناك قلقًا متزايدًا في البيت الأبيض من أن تؤدي العمليات العسكرية الإسرائيلية المتزايدة على الحدود اللبنانية إلى تفاقم التوترات، ما قد يشعل حرباً إقليمية، منوهين إلى أن البعض في إدارة بايدن يشعر بالقلق من محاولات إسرائيل استفزاز حزب الله وخلق ذريعةٍ لشن حربٍ أوسع يمكن أن تجر أمريكا ودولاً أخرى إلى مزيد من الصراع.

وفي وقتٍ سابق قال مسؤول أمريكي لرويترز إن هوكشتاين سيؤكد خلال وجوده في إسرائيل على أن استعادة الهدوء على امتداد الحدود الشمالية لإسرائيل له أهميةٌ قصوى بالنسبة للولايات المتحدة ويجب أن يمثّل أولويةً قصوى لكل من إسرائيل ولبنان.

إسرائيل تعلن قصف عدة مواقع في جنوب لبنان

على الصعيد الميداني أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان استهداف عدة مواقع بالقصف المدفعي في جنوب لبنان، رداً على عمليات قصفٍ من قبل حزب الله على قاعدةٍ عسكرية شمال البلاد.

البيان أوضح أن عمليات القصف من لبنان طالت مناطق عرب العرامشة وبيرانيت وبرعم، دون وقوع إصابات، موضحاً أن حريقاً اندلع في بيرانيت جرّاء القصف.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية أعلنت، الأحد، أن الجيش رصد إطلاق نحو عشر قذائف هاون باتجاه منطقة شلومي في شمال إسرائيل، وسقط جميعها في منطقةٍ مفتوحة. وأضافت أن طائراتٍ حربيةً ردّت بضرباٍت تستهدف مناطق الإطلاق في لبنان.

قد يعجبك ايضا