مستشارو لبنان يعملون على التوصل لتسوية بشأن خطة مالية

 

زيارة متوقعة يجريها لازارد المستشار المالي للبنان الأسبوع القادم كي يرى ما إذا كان بإمكانه تعديل خطة الإنقاذ المالي الحكومية، والتّوصل إلى تسوية مقبولة لصندوق النّقد الدولي وللأطراف اللبنانية الأخرى.

وقالت مصادر إن كليري جوتليب ستين اند هاملتون التي تتولى دور المستشار القانوني للبنان ستزور البلاد أيضا.ً

ومع بدء المفاوضات بين لبنان وصندوق النّقد الدّولي من أجل إيجاد حلّ للأزمة الإقتصاديّة التي عصفت ببلد الأرز، كانت هناك معارضة لخطة الإنقاذ الحكوميّة عبربرنامج تمويل من الصّندوق، فيما وضع فريق آخر شروطاً لهذه الخطة بأقل الخسائر، على الرغم من أن لبنان ليس لديه القدرة على الانتظار.

اعتراضات من النّخبة الحاكمة في لبنان قوّضت الخطة التي تفترض وقوع خسائر فادحة في النّظام المالي، مما عرقل محادثات مع صندوق النّقد.

أما حكومة رئيس الوزراء حسّان دياب فقبلت بهذه الخطة التي ستؤدي إلى خسائر بقيمة 68.9 مليار دولار بسعر الصّرف الذي تطبقه الخطة، كأساس لمحادثات مع صندوق النّقد الدولي. ويقول الصندوق إن الخسائر يبدو أنها تتفق تقريباً مع الحجم السليم.

لكن لجنة برلمانية لتقصي الحقائق، والمدعومة من جميع الأحزاب الرئيسية اللبنانية، عارضت النهج الذي تبنته الخطة. وبتطبيق افتراضات مختلفة، فإنها توصلت إلى خسائر تقع بين ربع ونصف ذلك المبلغ.

وحذر صندوق النّقد لبنان يوم الاثنين من أن محاولات تقليص أرقام الخسائر الناجمة عن الأزمة المالية لن تؤدي إلا إلى إبطاء التعافي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort