مسبار ناسا يلتقط صورة غريبة لسطح الكوكب الأحمر

التقط مسبار “كيوريوسيتي روفر” التابع لوكالة ناسا صورة لظاهرة سطحية على الكوكب الأحمر، وكانت عبارة عن فتحة مستطيلة فيما يبدو ومظلمة من الداخل في الصخور المكشوفة للكوكب، وتبدو الفتحة كما لو أنها تؤدي إلى تحت السطح المريخي.

والتُقطت الصورة بواسطة كاميرا Mastcam للمسبار أثناء صعوده جبل الريح المريخي، في حين أن الصورة قد تسعد أنصار نظريات المخلوقات الفضائية، فمن شبه المؤكد أنها لا تُظهر مدخلاً إلى مجتمع تحت سطحي غريب وذلك وفق تقرير نشره موقع Gizmodo الأمريكي.

ومن جانبه قال أشوين فاسافادا، عالم مشروعات في مختبر علوم المريخ: “إنها مجرد مسافة بين كسرين في صخرة، لقد كنا نتجول في منطقة تكونت من الكثبان الرملية القديمة، وقد التصقت هذه الكثبان الرملية معاً بمرور الوقت، مما أدى إلى ظهور نتوءات من الحجر الرملي”.

يُذكر أن مسبار “كيوريوسيتي روفر” يتجول في أنحاء المريخ منذ هبوطه في آب/أغسطس من عام 2012 في فوهة غيل، ومنذ ذلك الحين قطع المسبار مسافة 27.84 كيلومتراً في 3472 يوماً من أيام المريخ، وعندما لا يقوم المسبار بجمع عينات من الصخور والتربة، فإنه يلتقط الصور باستخدام Mastcam البانورامي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort