مساع قانونية لمقاضاة أول وزير بتهم فساد مالي وإداري في العراق

 

على وقعِ الاحتجاجاتِ التي تشهدُها بعضُ المدنِ العراقيّةِ للمطالبةِ بالإصلاحِ السياسيِّ ومحاسبةِ الفاسدينَ وقتلةِ المتظاهرين، أعلنَ رئيسُ مركزِ الرافدين للحوارِ زيدُ الطالقاني، عن مساعٍ يبذلُها المركزُ لتقديمِ أوّلِ وزيرٍ بتهمِ فسادٍ للقضاءِ العراقيّ.

وفي تصريحٍ صحفيٍّ قالَ الطالقاني، إنّ مركزَ الرافدين يقومُ حالياً بجمعِ ملفّاتِ الفسادِ على وزيرِ الكهرباءِ السابقِ لؤي الخطيب، تتعلّق بعدّةِ مفاصلَ مهمةٍ في عملِ الوزارةِ، منها ملفُّ التعييناتِ الأخيرةِ التي شملتْ تسعينَ ألفَ شخصٍ، وكذلك ملفُّ محطّةِ بيجي 1 و2، إضافةً لتوزيعِ قطعِ الأراضي في محافظةِ البصرة وتعطيلِ النّظامِ الداخليِّ للوزارة”.

وأشارَ زيدُ الطالقاني إلى أنّ المركزَ سيُقدِّمُ كافّةَ الأدلةِ والوثائقِ مع إثباتاتٍ مصورةٍ بالفيديو لإدانةِ الوزيرِ لؤي الخطيب وتحويله إلى القضاء العراقي وهيئة النزاهة لإجراء اللازم أصولياً بما يتعلّق بذلك، مؤكّداً أنّ لؤي الخطيبَ الذي كان يشغلُ منصبَ وزيرِ الكهرباءِ في حكومةِ عادل عبد المهدي قامَ بهدرِ مئاتِ ملايينِ الدولاراتِ من المالِ العام.

سائرون : الكاظمي لن يتمكن من محاسبة الفاسدين

يأتي هذا عَقِبَ إعلانِ النائبِ عن كتلةِ “سائرون” أمجد العقابي، أنّ رئيسَ الوزراءِ مصطفى الكاظمي جاءَ بتوافقٍ سياسيٍّ ولن يتمكّنَ من محاسبةِ أيِّ فاسد.

وقالَ العقابيُّ في تصريحٍ مقتضب، إنّ رئيسَ الوزراءِ يجبُ أنْ يأتيَ عن طريقِ كتلةٍ حصلتْ على أعلى المقاعدِ لتتمكّنَ هذهِ الشخصيةُ من المحاسبة، مبيِّناً أنّ أغلبَ الفاسدِينَ تابعون لأحزابٍ سياسية، لذلك تصعُبُ على الكاظميّ محاسبتهم.

وأمامَ حكومةِ الكاظميِّ جملةُ تحدياتٍ، أبرزُها ملفُّ قتلِ المحتجِّين، والسلاحُ المتفلتُ خارجَ إطارِ الدولة، والعلاقةُ بينَ بغدادَ وواشنطن، فضلاً عن أزمةِ الاقتصادِ الخانقة، وإدارةِ القطاعِ الصحيّ في مواجهةِ تفشّي فايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort