مساع أممية لجمع 80 مليون دولار لتجنب تسرب ناقلة صافر قبالة سواحل اليمن

في خطوةٍ تهدف لمنع حدوث كارثة بيئية، دعتِ الأممُ المتحدة جميع المانحين الدوليين للانخراط بسرعة لجمع نحو ثمانين مليون دولار، لتمويل وصيانة الناقلة صافر المهجورة قبالة سواحل اليمن، والتي لم تخضع لصيانة منذ عام ألفين وخمسة عشر الأمر الذي أدى لتآكل هيكلها.

الأممُ المتحدةُ أكدت في بيان أن الناقلةَ تتعرض “لخطر وشيك بحدوث انسكاب كبير مما قد يؤدي إلى حدوثِ كارثةٍ إنسانية وبيئية في بلد دمرته الحربُ لأكثر من سبع سنوات.

وقدّرتِ المنظمةُ الدولية تكاليفَ العملية بتسعة وسبعين فاصلة ستة مليون دولار أمريكي واعتبرت أنه لا يمكن البدء بتنفيذ الخطة بدون تمويل المانحين” مشيرةً إلى أنه سيتم تنظيم مؤتمر للمانحين في هولندا، دون تحديد موعد عقده.

وأشار البيان إلى أن المبلغ المطلوب يشمل تفكيك الخزان العائم واستئجار ناقلة كبيرة للاحتفاظ بالنفط لمدة ثمانية عشر شهراً، بالإضافة إلى التأمين والطاقم والصيانة.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن نجاح الخطة يتوقف على الالتزامات المادية السريعة للمانحين حتى يتم بدء العمل في النصف الأخر من شهر أيار/ مايو المقبل محذرةً من أن أي تباطؤ سيؤدي إلى تأخير بدء المشروع شهوراً عدة ما يترك الناقلة كقنبلةٍ زمنية موقوتة.

وفي وقتٍ سابق حذّرت منظمةُ غرينيس البيئية من أن الناقلةَ المهجورة تشكل تهديداً خطيراً على حياة ملايين اليمنيين الذين قد يجدون أنفسهم بدون مياه للشرب ومساعدات غذائية، في حال عدم منع تسرب النفط.

وتعتبر الناقلة النفطية صافر، كمنصة تخزين عائمة حيث تحمل كميةً من النفط الخام تُقدر بحوالي واحد فاصلة واحد مليون برميل من النفط الخام، ويُقدر ثمنها بنحو أربعين مليون دولار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort