مساعٍ برلمانية لمساءلة عبد المهدي بشأن تواجد القوات الأمريكية

قبل أن تكتمل حكومة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، تخوض بعض الكتل السياسة حراكاً لتمرير قانون لإخراج القوات الامريكية من العراق.

مصدر في لجنة الامن البرلمانية أكد أن أغلب أعضاء اللجنة يؤيدون مساءلة رئيس الوزراء برلمانياً بشأن تواجد القوات الامريكية وأعدادها ومصيرها، مشيراً إلى أن عبد المهدي هو المسؤول الأول عن البت في هذا الموضوع.

المصدر أضاف أن اللجنة ستقوم باستضافة عبد المهدي، خلال الفترة المقبلة، ويجب أن يكون لديه موقفٌ رسمي تجاه التواجد الأمريكي.

النائب عن تحالف الإصلاح علي الخزاعي من جهته قال إن عبد المهدي غير مسؤول عن التواجد الأمريكي، وأنّ المسؤول الأول عنه هو رئيس الحكومة الأسبق نوري المالكي، موضحاً أنه من المفترض استجواب المالكي بشأن هذا الملف.

وأشار الخزاعي في الوقت نفسه إلى أن “قرار التواجد الأمريكي يجب أن يكون قراراً برلمانيا لا قرارا حكوميا”.

وفي سياق ردود الفعل حول الموضوع أيضاً، قال النائب عن فصائل “العصائب”، حسن سالم، إنّ “القانون يجب أن يتم تمريره، لأجل حفظ سيادة العراق، خاصة وأنّ القوات الأمريكية بدأت تتجول في المحافظات العراقية”، مؤكداً أنّ القانون عراقي، ولا دخل لإيران ولا أي دولة فيه.

هذا بينما أكد زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي أن اخراج القوات الاجنبية ومنها الامريكية من البلاد من صلاحيات الحكومة الاتحادية حصرا، مشيراً إلى أن على الحكومة الاتحادية أن تولي أهمية بالغة بشأن تواجد القوات الأجنبية في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort