مساعد بايدن يرجح العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران

رجَّحَ مساعدُ الرئيسِ الأمريكيِّ لشؤونِ الأمنِ القوميِّ جاك سوليفان، أنْ تدرسَ إدارةُ الرئيسِ المُنتخبِ جو بايدن المقبلة، إمكانيةَ العودةِ إلى خطّةِ العملِ الشاملةِ المشتركةِ بشأنِ برنامجِ إيرانَ النوويّ.

وقالَ سوليفان لصحيفة “وول ستريت جورنال” إنّ ذلكَ سيُرسِّخُ عودةَ بلادِهِ إلى قائمةِ المشاركِينَ في الاتّفاقِ النوويّ، ورفعَ العقوباتِ الاقتصاديةِ التي فرضتْها إدارةُ ترامب ضدّ طهران.

وأضافَ سوليفان، أنّ زيادةَ القدرةِ التنافسيةِ لأمريكا في الاقتصاد، تعتبرُ الأساسَ لتشكيلِ السياسةِ الخارجيّةِ لإدارةِ بايدن في العديد ِمن الاتّجاهاتِ، ومن بينها إصلاحُ المنظّماتِ الدوليّة، وتعزيزُ العلاقاتِ معَ الحلفاء، ومواجهةُ المنافسِين.

قد يعجبك ايضا